حرب أوكرانيا

وزير الخارجية السويدي من كييف: روسيا تشن حرباً إرهابية

Published: 11/28/22, 1:05 PM
Updated: 11/28/22, 1:05 PM
وزير الخارجية السويدي مع نظرائه وزراء خارجية الشمال الأوروبي ودول البطليق في زيارة لأوكرانيا Foto: Tuva Bogsnes / Utenriksdepartementet / NTB

“سنقف خلف أوكرانيا حتى تهزم روسيا”

الكومبس – ستوكهولم: يزور وزير الخارجية%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%a7%d8%b1%d8%ac%d9%8a%d8%a9news توبياس بيلستروم العاصمة الأوكرانية برفقة وزراء خارجية بلدان الشمال الأوروبي والبلطيق.

وقال بيلستروم من كييف%d9%83%d9%8a%d9%8a%d9%81news اليوم لـTT إن “روسيا تشن حرباً إرهابية” على أوكرانيا.

والتقى بيلستروم ونظرائه مع إدارة شركة الطاقة المملوكة لأوكرانيا بعد الهجوم الروسي الأخير على البنية التحتية%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d8%aa%d9%8a%d8%a9news للبلاد.

وقال بيلستروم خلال الزيارة إن “الهجمات الروسية على السكان المدنيين والبنية التحتية تهدف إلى إرهاب السكان، إنها حرب إرهابية تُشن من الجانب الروسي، ويجب أن يواجهها العالم بكل طريقة ممكنة”.

وعبّر وزير الخارجية عن إعجابه بـ”قدرة الأوكرانيين على الصمود رغم الصعوبات الكبيرة”.

وأضاف بيلستروم “نحن هنا مع جميع الوزراء لتقديم الدعم والاستماع إلى ما يحتاجه الأوكرانيون للحفاظ على استمرار شبكة الكهرباء. من الجانب السويدي، قدمنا دعماً كبيراً جداً عبر MSB (هيئة الطوارئ وحماية المجتمع). لقد قدمنا أكثر من 180 طناً من المولدات والمحولات. وهناك حزمة الشتاء التي توفرها السويد%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%afnews وتهدف إلى تجهيز 10 آلاف جندي لفصل الشتاء. إضافة إلى مساعدات أخرى. ونحن بالطبع مستعدون لتوفير موارد إضافية”.

وتابع “الرسالة الأكثر أهمية لأوكرانيا هي أننا نقف خلفكم وسنقدم الدعم السياسي والعسكري والمالي والإنساني حتى تكسبوا هذه الحرب وتهزموا روسيا%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7news في ساحة المعركة”.

وكانت تقارير إعلامية توقعت أن تؤدي الهجمات المكثفة على البنية التحتية المدنية وشبكات الكهرباء في أوكرانيا إلى زيادة موجة اللاجئين هذا الشتاء. وقال بيلستروم “تريد روسيا ترويع السكان بهذه الطريقة، لكن حتى الآن يظهر السكان الأوكرانيون صموداً كبيراً”.

وأضاف “بصفة السويد هي الرئيس المقبل للاتحاد الأوروبي، فإننا مهتمون بشكل خاص بالتواجد في الموقع في كييف مع زملائنا، لأننا نريد أن نعرف ما تحتاجه أوكرانيا في المستقبل. ونتوقع أن تكون الهجمات الروسية على أوكرانيا على رأس جدول الأعمال خلال الأشهر التي نتولى فيها الرئاسة العام المقبل”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved