حملات التحريض

مفتي ليبيا: بقاء المسلمين في السويد يدخلهم النار!

Published: 11/27/22, 1:29 PM
Updated: 11/27/22, 1:38 PM
المفتي العام في ليبيا د. الصادق الغرياني

“لا يجوز البقاء في السويد%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%afnews إلا إذا كان ذلك مسألة حياة أو موت”

“من يبقى يبيع دينه مقابل المساعدات المالية”

الكومبس – ستوكهولم: دعا مفتي عام ليبيا د. الصادق الغرياني%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%a7%d8%af%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d9%86%d9%8anews المهاجرين المسلمين في السويد إلى مغادرة البلد أو غيره من البلاد الغربية، معتبراً أنه لا يجوز البقاء في البلد “إلا إذا كانت الضرورة إلى ذلك مسألة حياة أو موت”.

وقال الغرياني في مقطع فيديو بثته صفحة دار الإفتاء الليبية الأسبوع الماضي إنه لا يجوز بقاء الشخص في بلد لا يستطيع أن يقيم فيها دينه. معتبراً أن السويد “بلد يسعى إلى رد المسلمين عن دينهم إن استطاع”. وأضاف “إنهم يكفرون أولادكم وينصرونهم ويجردونهم من كل القيم والأخلاق”، ضارباً أمثلة على ذلك بتولي الخدمات الاجتماعية (السوسيال) الرعاية الإجبارية للأطفال.

وتابع الغرياني إنه لا يجوز بقاء المسلمين في البلاد التي يسميها بلاد “الكفر والشرك”، مقابل الحصول على مساعدات مالية، فهذا “يدخلهم النار”، وهم بذلك “يبيعون أغلى ما يملكونه بثمن بخس”، حسب تعبيره.

وبحسب الغرياني، لا يجوز البقاء في السويد أو غيرها من دول الغرب إلا لمن يخشى على نفسه من السجن أو القتل إذا رجع إلى بلاده.

وتطال دعوة الغرياني مئات آلاف المسلمين المقيمين في السويد، وعشرات ملايين المسلمين المقيمين في الدول الغربية.

ولا تمنع القوانين أو السلطات في السويد المقيم فيها من ممارسة دينه ونقل تعاليمه لأطفاله، غير أن القوانين تحظر ممارسة العنف ضد الأطفال لأي سبب كان.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved