مقاضاة الشرطة

للمرة الأولى في السويد.. الحكم على شرطي بعد وفاة رجل تحت ركبته

Published: 11/28/22, 11:34 AM
Updated: 11/28/22, 1:58 PM
هنا جرت الحادثة Foto: Polisen

الكومبس – ستوكهولم: في قضية فريدة من نوعها، أدين شرطي سويدي اليوم بتهمة التسبب بوفاة شخص وحكمت عليه المحكمة بالسجن مع وقف التنفيذ والمراقبة وغرامة يومية قدرها 16 ألف كرون.

وكان رجل توفي بعد أن ضغط الشرطي بركبته على ظهره لمدة دقيقتين تقريباً، بينما كان مقيد اليدين.

وقالت الباحثة في القانون الجنائي أنيكا نوري لـTT “هذه هي المرة الأولى في العصر الحديث بالسويد التي يتم فيها اتهام شرطي بالتسبب في وفاة شخص آخر نتيجة تدخل جسدي”.

وتتعلق القضية بحادثة وقعت في ليدينغو خارج ستوكهولم%d8%b3%d8%aa%d9%88%d9%83%d9%87%d9%88%d9%84%d9%85news في 12 نوفمبر من العام الماضي. حيث تدخل الشرطي الذي كان يعمل في ذلك الوقت شرطياً منذ ستة أشهر فقط، مع زميل له ضد رجل تحت تأثير المخدرات يتصرف بعدوانية.

ووصف المبلغون الرجل بأنه يتصرف دون وعي. وقالت الشرطة إنها واجهت صعوبة كبيرة في السيطرة عليه. وقال الشرطي المعني إنه رش الرجل برذاذ الفلفل بينما كان يحاول الاستيلاء على سلاحه، لكن دون أن يتأثر بذلك.

وكانت الحادثة تدور في مدخل بناء لكن انتهى المطاف بالرجل والشرطي عند باب البناء.

وتم تقييد الرجل بالأصفاد وبينما كان مطروحاً على بطنه بوجود أجزاء من جسده فوق حافة الدرج، ضغط الشرطي على ظهره بوزن جسمه.

وجاء في لائحة الاتهام أن الشرطي ضغط على الرجل “لفترة طويلة لدرجة أنه توفي متأثراً بسكتة قلبية لاحقة”، وهو الأمر الذي أيدته محكمة ستوكهولم.

وكتبت المحكمة في بيان صحفي “من خلال فيديو يروي كثيراً من تسلسل الأحداث وسجلات تشريح الجثة، ثبت أن الرجل توفي نتيجة الاختناق بسكتة قلبية لاحقة”.

واستندت المحكمة إلى مقطع فيديو صورته كاميرا مراقبة في شاحنة قمامة كانت قريبة. ويظهر الفيلم أن الشرطي ضغط بركبته على ظهر الرجل لمدة دقيقة و 45 ثانية.

ووفقاً للمحكمة، فإن الشرطي تسبب في وفاة الرجل بسبب الإهمال لأن الرجل كان مقيد اليدين ولم يعد هناك أي تهديد يبرر استخدام القوة”.

وكانت لجنة مسؤولية أفراد الشرطة قررت في وقت سابق السماح للشرطي بالاحتفاظ بعمله بغض النظر عن طبيعة الحكم، وفق ما ذكر SVT.

وكان مستخدمون على وسائل للتواصل الاجتماعي قارنوا بين تصرف الشرطي والحادثة الشهيرة التي جرت في الولايات المتحدة الأمريكية وأدت إلى وفاة جورج فلويد تحت أقدام شرطي، الأمر الذي أدى إلى اندلاع احتجاجات واسعة حملت شعار “حياة السود مهمة”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved