أمراض الحيوانات

داء يقتل الكلاب في جنوب السويد بسبب بول الجرذان

Published: 11/26/22, 10:19 AM
Updated: 11/26/22, 10:19 AM
Foto: FREDRIK SANDBERG / TT

المرض يمكن أن ينتقل للبشر لكن أعراضه ليست خطيرة عليهم

الكومبس – ستوكهولم: تنتشر في جنوب السويد%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%afnews بكتيريا تسبب أمراضاً خطيرة للكلاب ناتجة عن تبول الجرذان%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b1%d8%b0%d8%a7%d9%86news في البرك الراكدة.

ويمكن أن تصيب البكتيريا البشر من مالكي الكلاب، غير أن أعراضها ليست خطيرة عند البشر وتشبه الإنفلزنزا إلى حد ما.

وتسبب البكتيريا مرضاً يسمى leptospiros، الأمر الذي أدى إلى نفوق ثلاثة كلاب في غوتلاند خلال الأسابيع الأخيرة، حيث تهاجم البكتيريا أكباد وكلى الحيوانات.

وقالت الطبيبة البيطرية في غوتلاند أولريكا خوستن لأفتونبلادت “في السنوات الأخيرة ، ظهرت مزيد من الحالات في جنوب السويد. في العام 2019 ، كان لدينا أول تراكم للحالات، بينما كان الأمر نادراً قبل ذلك”.

وينتشر المرض عن طريق بول الفئران، ورغم وجود الفئران منذ فترة طويلة في السويد، فإن المرض كان نادراً جداً، غير أن ذلك تغير بعد أن أصبح الخريف%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b1%d9%8a%d9%81news أكثر دفئاً.

وقالت خوستن “من المحتمل أن يكون تغير الطقس وراء ذلك، فالخريف المعتدل والرطب هو الذي يجعل البكتيريا تبقى فترة أطول”.

وعندما تتبول الجرذان في المياه الراكدة أو على التربة الرطبة في الغابة، فإنها تترك البكتيريا وراءها. وعندما تشرب الكلاب%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%84%d8%a7%d8%a8news الماء، فإنها تصاب بالمرض من خلال الأغشية المخاطية، مثل العينين أو الفم أو القروح على الجلد. ويمكن للمضادات الحيوية القضاء على البكتيريا وحماية الحيوان.

ويمكن أن يصيب المرض الناس أيضاً من خلال المياه الملوثة. وقالت خوستن “إذا كان لديك كلب أصيب بالمرض، فإن البكتيريا تكون موجودة في بول الكلب. لكن المرض لا يسبب أعراضاً خطيرة للبشر وهو يشبه الإنفلونزا”.

وعبرت خوستن عن اعتقادها بأنه لا يمكن إيقاف المرض في السويد، و”سيكون على مالكي الكلاب، وخاصة في جنوب السويد، التعود عليه عندما يصبح الخريف أكثر اعتدالاً”.

وأضافت “من الصعب إيقاف المرض، الكلاب تشرب من المسطحات المائية الساكنة، وهناك جرذان في كل مكان، لذلك من الصعب منع هذه البكتيريا”.

ودعت خوستن مالكي الكلاب إلى تطعيمها ضد المرض لمنع نفوق مزيد منها بسبب المرض الذي ينتشر حالياً في البلاد. ويجب أن يتم التطعيم مرة واحدة في السنة.

وأضافت أن اللقاح “لا يحمي بشكل كامل من العدوى، لكنه يخفف خطورتها”.

Source: www.aftonbladet.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved