قضية احتيال

استأجرت شقة لتصدم هي وتسعة آخرون بعملية نصب جعتلهم بلا مسكن

Published: 11/28/22, 5:19 PM
Updated: 11/28/22, 5:19 PM
Foto Hasse Holmberg / SCANPIX تعبيرية

الكومبس – ستوكهولم: بحثت شابة عشرينية عن منزل، ووجدت شقة%d8%b4%d9%82%d8%a9news في سودرمالم بستوكهولم. مقابل ما يزيد قليلاً عن 14 ألف كرون شهرياً، فقررت أخذ السقة هي وصديقتها بعد باطني.

وتمكنت الشابة بالفعل من رؤية الشقة، ووقعت عقداً واستلمت أوراقاً بموافقة من جمعية الملاك والمستأجرين. ثم حولت 43 ألف كرون إلى المرأة التي استأجرت%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%a3%d8%ac%d8%b1%d8%aanews منها، المبلغ عبارة عن وديعة لمدة شهرين وإيجار شهر واحد. وقالت الشابة لصحيفة داغينز نيهيتر “اعتقدت أن الوديعة كانت عالية جداً، وشعرت بالخوف من دفع الكثير. كانت هذه مدخراتي. لكن بعد أن تحققت من كتابتها على العقد، أرسلتها على أي حال”.

لكن عندما حان وقت استلام المفاتيح، لم يحضر أحد. ومع صندوقين وحقيبتين، وقفت الشابة على الرصيف أمام الباب، في انتظار المرأة. وسرعان ما انضم إليها رجل كان سيحصل على المفاتيح أيضاً لنفس الشقة. ثم ظهر شخص آخر.

وقالت الشابة “بدأت أفهم أن هناك شيئاً ما خطأ. لكنني كنت دقيقاً وفحصت كل شيء مسبقاً. حتى أنني أرسلت العقد إلى أصدقائي الذين كانوا محامين وكان كل شيء يبدو جيداً”.

سرعان ما أصبح من الواضح أنها كانت عملية احتيال. ولم يعد من الممكن الوصول إلى المرأة واتضح أنها لا تملك الشقة التي ادعت أنها تؤجرها. عندما طرقت الشابة الباب، فتح الملاك الحقيقيون.

أخبر الزوجان اللذان يمتلكان الشقة بالفعل صحيفة داغينز نيهيتر، أنهما تواصلا مع المرأة عبر Blocket وأنه سُمح لها باستئجار منزلهما لمدة شهر. وبهذه الطريقة، تمكنت من إجراء عرض الشقة على المستأجرين وإرسال عقود مزورة وموافقة جمعية ملاك ومستأجرين وهمية أيضاً. ويشتبه الزوجان في أن المرأة استخدمت هوية شخص آخر عندما اتصلت بهما ووقعت العقد. وقال ملاك البيت الحقيقيين “أسوأ جزء كان عندما أدركنا عدد الأشخاص الذين تم خداعهم. كان هناك أشخاص يقفون خارج بوابتنا، وطرق الناس بابنا لأنهم اعتقدوا أنهم سيحصلون على مفاتيح منزلهم الجديد. وكان من الصعب أن نقابل هؤلاء الناس ونشرح لهم أنه ليس لديهم مكان يعيشون فيه”.

في المجموع، هناك ما لا يقل عن عشرة أشخاص زُعم أنهم وقعوا ضحية لعملية الاحتيال، وذكر كل من اتصل بهم الزوجان أنهم دفعوا مبلغاً لا يقل عن 28 ألف كرون.

وقد تم ابلاغ الشرطة%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d8%b7%d8%a9news بالحادث وتقوم وحدة الاحتيال بالشرطة بالتحقيق فى القضية. لا يمكن للشرطة التعليق على مقدار الأموال التي ربما حصل عليها المشتبه به لأن التحقيق لا يزال مستمراً.

وفقا للشرطة، فإن الاحتيال على المساكن شائع خاصة في المدن الكبرى. وغالباً ما يتم ملاحظة زيادة في الحالات في بداية الفصل الدراسي، عندما ينتقل العديد من الطلاب إلى مدن جديدة ويبحثون عن سكن في وقت قصير.

Source: www.dn.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved